سوق اليمن الزراعي البيطري | دور وأهمية العناصر الصغرى في التغذية والنمو للنبات
+


دور وأهمية العناصر الصغرى في التغذية والنمو للنبات



نشر بتاريخ:2020-08-11
القراءات: 156

دور وأهمية العناصر الصغرى في التغذية والنمو للنبات

العناصر الصغرى ضرورية للغاية للنبات وتظهر فعاليتها بصفة خاصة بعد إضافة العناصر الكبرى حيث تعمل على:
زيادة كبيرة من فعالية العناصر الكبرى (النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم) وبالتالي استفادة النبات منها للحصول على غلال عالية الكمية وعالية الجودة. 

وتقدر الكمية التي يحتاجها النبات (10-100) جم للفدان. وقد يحصل عليها النبات من المصادر التالية:
-) التربة الزراعية نفسها.
-) الاحتياطي الموجود في البذور المزروعة.
-) الأسمدة العضوية المستخدمة.
-) الأسمدة المعدنية الصغرى.

«-» ترجع أهمية العناصر الصغرى إلى الاسباب التالية:
») تزيد من قدرة النبات على مقاومة الجفاف.
») تزيد من قدرة النبات على مقاومة درجات الحرارة المرتفعة والمنخفضة.
») بعضها يشارك في تفاعلات الأكسدة والاختزال التي تحدث داخل الخلايا النباتية.
») تشارك في الكثير من عمليات تبادل المواد المهمة .
») الكثير منها يدخل في تركيب الأنزيمات المختلفة المنشطة للتفاعلات الحيوية.
») تزيد من كمية الفيتامينات. 
») تزيد من كمية البروتينات.
») تزيد المحتوي السكري والنشأ عند الكثير من النباتات.
») تزيد من كمية الدهون. 
») تقي النباتات من الأمراض والحشرات.

«-» أضرار نقص العناصر الصغرى والعلامات الدالة على ذلك: 
•) بعض المحاصيل تكون شديدة الحاجة إلى أنواع معينة بصفة خاصة من العناصر الصغرى ونقص واحد أو أكثر من هذه العناصر الصغرى يظهر على شكل أعراض مرضية النبات .
•) يمكن معرفة نقص بعض العناصر الصغرى في التربة عند ظهور علامات خاصة على المظهر الخارجي للنبات ، ومن جانب آخر عندما يكون نقص العناصر الصغرى أقل حدة عند ذلك لا تظهر علامات خارجية واضحة على النبات إلا أنه يقلل أو يوقف كلاً من نمو وتطور النبات الذي يقلل من الغلة.
•) عند نقص عناصر البورون والمنجنيز والنحاس والموليبدنيوم وفي بعض الحالات كذلك الزنك والكوبالت واليود والفانديوم وغيرها من العناصر الصغرى يظهر على صورة أمراض خاصة على المحاصيل ويؤدي إلى انخفاض الغلة ورداءتها. 

«-» أهم العناصر الصغرى التي يحتاجها النبات للتعذية والنمو: 
(•) البورون: 
يتواجد البورون بكثرة في أوراق النبات وكذلك الزهرات. 
وتظهر حاجة الكثير من المحاصيل لأسمدة البورون عند إضافة الأسمدة النيتروجينية والفوسفورية والبوتاسية التي تؤمن نمواً جيداً للنبات.

الدور الرئيسي للبورون في تغذية النبات:
•) البورون ضروري للنبات خلال كل مراحل حياته.
•) له تأثير فعال على تبادل الكربوهيدرات والبروتينات والأحماض النووية.
•) يحسن النمو ويساعد علي تطوره.
•) يحسن أعضاء التكاثر وعدد الزهرات ويزيد الإخصاب .
•) له تأثير فعال على العمليات الكيميائية الحيوية داخل النبات .
•) يؤدي إلى زيادة غلة البذور لكل المحاصيل مثل: البرسيم و الكتان والخضروات وغيرها.
•) تزداد نسبة النشأ في نبات البنجر السكري والكتان والبطاطس.
•) تزداد نسبة السكر والفيتامينات في الخضروات والثمار.
•) تزداد غلة الجذور من البنجر السكري بمقدار (۱۱۲۰ - ٣١٦٠) كيلو جرام للفدان وتزداد نسبة السكر.
•) تزداد محاصيل الحبوب ومحاصيل البقوليات والبازلاء وبقوليات العلف وتزداد نسبة البروتين في حدود (80-160)كيلو جرام.
•) تزداد البذور بمقدار (20-60) كيلو جرام للفدان.
•) تزداد بذور البرسيم والجت بمقدار (20-40) كيلو جرام للفدان.
•) تزداد الالياف في الكتان والقطين بمقدار (20- 40) كيلو جرام للفدان وتتحسن نوعية الألياف.
•) إضافة البورون إلى التربة يعمل على شفاء النبات من الأمراض مثل نبات البنجر السكري والكتان والبطاطس.

أضرار نقص البورون والعلامات الدالة على ذلك:
- يقف النمو و تتلف مراكز النمو.
- تتأثر بصفة خاصة الأعضاء الناشئة والأجهزة الصغيرة النامية. وأول ما يموت القمم النامية للسيقان والبراعم والجذور. 
- تتأثر أعضاء التكاثر ويقل عدد الزهرات ويختل الإخصاب وتسقط أعضاء التأنيث وهي الأعضاء المسئولة عن اللقاح والإثمار وإعادة الإنتاج ويؤدي إلى نقص الغلة بشدة وتسوء نوعيتها.
- تتراكم السكريات والنشويات في الأوراق وتختل حركتها وجريانها إلى الأعضاء الأخرى ونتيجة لذلك يختل التركيب الضوئي ويقل تأمين الكربوهيدرات للمجموعة الجذرية ويضعف ويسوء تطورها. وفي النباتات البقولية يختل تطور العقد على البذور وتضعف قابلية النباتات على تثبيت النيتروجين.
- تصاب النباتات بالأمراض المختلفة فعلى سبيل المثال:
(أ) يصاب البنجر بالتعفن اللبي ونخر الجذور وفي بعض الأحيان تتلف تماما.
(ب) تصاب البطاطا بالجرب.
(جـ) يصاب الكتان بمرض البكتريوز.

تصبح حاجة الأرض للبورون واضحة للكثير من المحاصيل إذا كانت نسبة البورون في التربة أقل من 0.3 ملليجرام/ كيلوجرام من التربة.
ويحتاج النبات إلى حوالي (8-100) جرام للفدان والمحاصيل التي تحتاج البورون بكميات كبيرة وتتأثر بنقصه هي البنجر السكري والثمار الجذرية المخصصة للأعلاف والبرسيم والبطاطس والكتان ودوار الشمس وبعض محاصيل الخضروات.
أما المحاصيل التي تحتاج البورون بكميات قليلة وتتأثر قليلاً بنقصه هي محاصيل الحبوب والقمح والشعير والشوفان.


(•) المنجنيز
الدور الرئيسي للمنجنيز في تغذية النبات:
») يشترك في تفاعلات الأكسدة والاختزال التي تحدث داخل خلايا النبات.
») يدخل في تركيب أنزيمات الأكسدة والاختزال والمشتركة في فعاليات التنفس والتمثيل الضوئي وتبادل الكربوهيدرات والنيتروجين في النبات.
») يلعب دوراً مهماً في امتصاص النيتروجين.
») ينشط فعاليات انزيمات الاكسدة - اوكسيديز. 
») يلعب دوراً مهماً في استفادة النبات للنيتروجين الأموني والنتراتي حيث يقوم بدور المؤكسد لأحدهما ودور المختزل للآخر وعند نقصه لا تتم عملية اختزال النيتروجين النتراتي ويتراكم في أنسجة النبات ويختل تخليق الأحماض الأمينية والبروتينات.
») يؤدي إلى زيادة كبيرة في الغلة كما يلي :
(أ) يزيد في القمح بكمية تصل الي (120-160) كيلو جرام للفدان .
(ب) يزيد في الكرنب والبطاطس والخيار بكمية تصل الى (١٦٠٠-۲۰۰۰) كيلو جرام للفدان.
(ج) يزيد في سكر الجزر بكمية تصل الي (4.4 - 13.2) كيلو جرام للفدان .
(د) يزيد في غلة البنجر السكري بكمية تصل الي(560-1000) كيلو جرام للفدان.
أضرار نقص المنجنيز والعلامات الدالة على ذلك:
-) يحدث انخفاض في تفاعلات الأكسدة والاختزال.
-) يحدث انخفاض في تخليق المواد العضوية.
-) شحوب لون الأوراق الوسطي والحديثة وبصفة خاصة في أوراق نباتات الحبوب الشتوية والذرة ودوار الشمس.
-) اصفرار حاد للأوراق وظهور بقع صفراء صغيرة على سطح الورقة وبين العروق ثم تلف الأماكن المصابة.
-) نقصه أكثر ما يظهر على البنجر والبطاطس والشوفان حيث يؤدي إلى انخفاض كمية الكلوروفيل في الأوراق التي تظهر عليها بقع صفراء (مرض الاصفرار الجزئي) وتضعف فعالية التركيب الضوئي. 
-) ظهور بقع بنية على أوراق نباتات البطاطس وأوراق البرسيم.
-) في الحالات المتقدمة تظهر بقع بنية. 
-) يحدث ضمور شديد في جذور بعض النباتات مثل الجزر والطماطم والفلفل والخس والسبانخ والباذنجان والمشمش والنخيل.
على حبوب المحاصيل الحقلية المختلفة.
-) ظهور العقم في النبات.
يحتاج الفدان الي حوالي 150 -400 جرام (۱۳٪) و ما تحمله غلة المحاصيل
المختلفة من المنجنيز تتراوح ما بين
(40 - 280) جرام للفدان.
ويستخدم بشكل رئيسي تحت الذرة والبطاطس والبنجر السكري ومحاصيل الخضر.
-) يصاب القمح والشعير والذرة والشوفان بمرض(Gray Streak) الذي يظهر على شكل بقع رمادية على الأوراق ومن ثم خطوط طويلة على طول عروق الورقة وعندئذ تصبح الأوراق بنية وتموت وتقل الغلة.


(•) الزنك: 
الدور الرئيسي للزنك في تغذية النبات:
») يشجع علي تكوين وتحليق مواد النمو - الاوكسينات.
») يدخل في تركيب العديد من الأنزيمات ويزيد من فعاليتها والتي تعمل على تبادل الطاقة والمواد في النبات.
») يزيد من تحليق الفيتامينات مثل حامض الاسكوربيك والثيامين.
») يؤثر علي تبادل الكربوهيدرات والفوسفات في النبات.
أضرار نقص الزنك والعلامات الدالة على ذلك:
۱- يختل التمثيل الضوئي.
۲- يختل تكوين الكلوروفيل لذلك يظهر علي الاوراق بقع الكلوروز (تبقع).
۳- يختل تكوين الاوكسينات في النبات مما يؤدي الي عرقلة النمو.
٤- يظهر تبرقش وصغر حجم الورقة.
٥- يظهر لون أصفر وتبرقش بين العروق ويكثر في حواف الأوراق وخاصة في البنجر والبطاطس والموالح.
٦- يظهر مرض الأوراق الصغيرة فعلي نهاية البراعم النامية الصغيرة وتتكون أوراق صغيرة تتخذ شكلاً يشبه الورد وعند الإصابة الحادة فإن الأعضاء تتلف وتتيبس القمم.
٧- إعاقة نمو النباتات الصغيرة بشكل واضح.
٨- تأخر النمو بين العقد.
٩- تقل استطالة الخلايا وتصبح السلاميات قصيرة والأوراق متوردة .
۱۰- يضعف تخليق الكربوهيدرات المعقدة ( السكريات والنشا) .
۱۱- يختل تكوين المركبات الفوسفورية العضوية .
۱۲- يقلي تكوين البروتينات .
۱۳- يقل تبادل المركبات الفينولية .
١٤- كثيراً ما يظهر علامات نقص الزنك على الأشجار المثمرة والحمضيات حيث يكون توزيع البراعم الثمرية ضعيفاً وتتكون عساليج على نهاية الأغصان ذات مسافات قصيرة بين العقد وذات أوراق صغيرة وتكون الثمار مشوهة وصغيرة .
ويحتاج الفدان الي حوالي ۱ كيلو جرام (۱۳٪) في الرية الواحدة وتكرر ۲-۳ مرات بفاصل ۲-۳ آسا بيع آو بحوالي ۸۰-160 لتر للفدان بتركيز ۰٫۱ ٪ - ۲،۰ ٪ وما تحمله غلة المحاصيل الزراعية هي:
(أ) 600 جرام للفدان بطاطس .
(ب) ۸۸۰ اجرام للفدان بنجر سكري .


(•) الكوبالت: 
الدور الرئيسي للكوبالت في تغذية النبات:
•- يحسن أعضاء التكاثر وعدد الزهرات ويزيد الإخصاب .ضروري لمساعدة النبات على التثبيت البيولوجي للنيتروجين الجزيئي.
•- يحسن أعضاء التكاثر وعدد الزهرات ويزيد الإخصاب .أساسي في تركيب فيتامين ب .

أضرار نقص الكوبالت والعلامات الدالة على ذلك:
- تتشابه مظاهر نقص الكوبالت مع مظاهر بوادر نقص النيتروجين .
- نقص الكوبالت في العليقة الحيوانية يؤدي إلى إصابة الحيوان بمرض الأنيميا ( فقر الدم) وقلة الشهية وانخفاض الإنتاجية بشكل حاد .


(•) النحاس: 
الدور الرئيسي للنحاس في تغذية النبات:
۱- يدخل في تركيب العديد من انزيمات الاكسدة والاختزال ويساهم في فعاليات التمثيل الضوئي.
٢- يلعب دوراً مهماً في عمليات الأكسدة الجارية في خلايا النبات.
٣- له أهمية كبيرة في تبادل الكربوهيدرات والبروتينات في النبات.
٤- يدخل في تركيب الكلوروفيل في الاوراق.
٥- ينشط تخليق الفيتامينات من مجموعة (ب) وفيتامين (سى) في الثمار والخضروات.
٦- يحسن نوعية المنتج إذ تزداد كمية البروتين في البذور وتزداد كمية السكر في الثمار الجذرية.
٧- عامل مهم للحصول على كمية عالية من الغلة. فعلى سبيل المثال عند عدم إضافة أسمدة النحاس انتخفضت غلة محاصيل الحبوب بمقدار ۸۰ - ۱۲۰ كيلو جرام للفدان وبعد اضافة اسمدة النحاس زادت الغلة الي (۸۰۰ - ۱۰۰۰)كيلو جرام للفدان.
يحتاج الفدان الي 60-150 جرام للفدان (۱۲٪).

أضرار نقص النحاس والعلامات الدالة على ذلك:
١- يتحول لون الأوراق إلى الأخضر الباهت ثم إلى اللون الأصفر الباهت يعقب ذلك تلون الأطراف باللون الأبيض.وتبدأ بالتفرع بشدة وتبيض عروق الأوراق.
٢- تضمر البذور وتقل غلة النبات بشكل كبير وعند النقص الحاد للنحاس لا تتكون السنابل على الإطلاق وتتيبس الساق بالتدريج.
٣- في محاصيل الحبوب تصاب بمرض يسمى الطاعون الأبيض أو مرض الفلاحة ويبدأ المرضى بظهور ابيضاض مفاجئ وجفاف حواف الأوراق والنباتات المصابة لا تكون السنابل أو العناقيد، إما جزئياً أو كلياً وتكون أعناق أو عيدان بدون ثمار أو ضعيفة الحبوب وينخفض محصول الحبوب بشكل واضح.
٤- في أشجار الفاكهة يحدث جفاف للأفرع الصغيرة التي تحمل الثمار وفي حالة النقص الحاد للنحاس لا تتكون الثمار على الإطلاق.
٥- المحاصيل التي تتأثر كثيراً بنقص النحاس هي دوار الشمس والبازلاء والكتان والعنب والبنجر السكري.
٦- نقص النحاس في الأعلاف النباتية يؤدي إلى إصابة الحيوانات بالأمراض التالية:
- فقر الدم.
- الإسهال.
- كساح العجول.
- سقوط صوف الأغنام.


(•) الموليبدنيوم: 
الدور الرئيسي للموليبدنيوم في تغذية النبات:
۱- يدخل الموليبدنيوم بجانب الحديد في تركيب أنزيم النيتروجينيز الذي يشارك في عمليات تثبيت نيتروجين الجو بواسطة البكتيريا على جذور البقوليات.
٢- له دور كبير في التبادل النيتروجيني لدي النباتات وفي تركيب الاحماض الامينية والبروتينات عند استخدام أسمدة النترات لان الموليبدنيوم يدخل في تركيب انزيم النتراتريدوكتيز الذي بدونه لا يمكن اختزال النترات إلى أمونيا وتتوقف عملية اختزالها ونتيجة لذلك تختلف عملية التبادل النيتروجيني وقد ثبت أنه عند إضافة الأسمدة النتراتية تزداد حاجة النبات إلى عنصر الموليبدنيوم عن حالة إضافة الأسمدة الأمونية.
۳- يزيد من استفادة النباتات غير البقولية بنيتروجين التربة ونيتروجين الأسمدة.
٤- يزيد من كفاءة الأسمدة الفوسفورية.
٥- يزيد غلة البازلاء بمقدار 120 - 160 كيلو جرام / للفدان
يزيد غلة فول الصويا بمقدار (۸۰ - ۱۲۰) كيلو جرام للفدان.
  يزيد غلة در يسي البرسيم بمقدار (360-720) كيلو جرام للفدان .
    يزيد بذور البرسيم بمقدار ۸۰ كيلو جرام للفدان.
٦- يحسن بشكل كبير نوعية المنتج حيث يزيد من نسبة البروتين في بذور ودريس المحاصيل البقولية ونسبة الفيتامينات والسكريات في الخضروات .

أضرار نقص الموليبدنيوم والعلامات الدالة على ذلك :
نقص الموليبدنيوم يؤدي إلى ظهور العلامات الخاصة بمعانات النبات من قلة النيتروجين وتتشابه علامات نقص الموليبدنيوم مع علامات نقص النيتروجين وهي:
•) يحسن أعضاء التكاثر وعدد الزهرات ويزيد الإخصاب . اختلال تكوين الكلوروفيل وتحول لون النبات الي الاخضر الباهت.
•) يحسن أعضاء التكاثر وعدد الزهرات ويزيد الإخصاب . تشوه الاوراق وتلفها قبلي موعدها.
•) يحسن أعضاء التكاثر وعدد الزهرات ويزيد الإخصاب . توقف واضح لنمو النبات .
•) يحسن أعضاء التكاثر وعدد الزهرات ويزيد الإخصاب . عند نقص الموليبدنيوم لا يستطيع النبات اختزال النترات الى امونيا وبذلك تتراكم كمية كبيرة من النترات في أنسجة النبات وبصفة خاصة في الخضروات ونباتات التغذية والتي تعتبر ذات تأثير سام على كل من الإنسان والحيوان - لذلك عند استخدام أسمدة النترات يجب إضافة الموليبدنيوم .
•) يحسن أعضاء التكاثر وعدد الزهرات ويزيد الإخصاب .
•) تقل نسبة البروتين في النبات.

وتؤدي زيادة الموليبدنيوم إلى مرض تلبك المعدة وغيرها.


(•) اليود
أضرار نقص اليود:
إن انخفاض نسبة اليود في التربة وبالتالي في الأغذية النباتية والأعلاف ويؤدي في
النهاية إلى التهاب الغدة الدرقية.
مقالات ذات علاقة



Wall

XLARGE SCREEN ym-agrivet.net LARGE SCREEN MEDIUM SCREEN SMALL SCREEN X-SMALL SCREEN XX-SMALL SCREEN

نبذة عنا:

سوق اليمن الزراعي والبيطري.

سوق وبوابة اعلامية الكترونية تختص بالقطاع الزراعي والحيواني بكل مكوناته وتسليط الاضواء علي المعوقات والمشاكل التي تواجه هذا القطاع بهدف ايجاد الحلول لهذة المعوقات والمساهمة بتنمية وتطوير هذا القطاع الاقتصادي والحيوي

Yemen Agricultural And Veterinary Market.

Market and gate to electronic information on the agricultural & livestock sector in all aspects with  spotlights to the hindrances and problems facing this sector with the objective to find solutions as well as contribute to the development & advancement of this economically vital sector..